منتدى ربيع الحياة


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة البوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اجعل فشلك بداية نجاحك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moslim
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 48
نقاط نقاط : 124
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

مُساهمةموضوع: اجعل فشلك بداية نجاحك   السبت أبريل 17, 2010 1:07 am

اجعل فشلك بداية نجاحك



إن القارب الذي يسير في البحر لابد أن يكون هناك شخص فوقه يوجهه إلى ما يريد، أحياناً يكون البحر هادئاً، منتشرة عليه أشعة الشمس الذهبية فيحلم ذلك الشخص بأن يرسو قاربه بجانب جزيرة خضراء جوها عليل يملؤها النقاء والصفاء وتغريد العصافير، يحيط به أينما يكن لكن قبل أن يرسو ذلك القارب فإنه يواجه العديد من العواصف وأمواج البحر الهائجة.. فيصارع تلك الأمواج إلى أن تهدأ. أما على اليابسة فيخطو الشخص بخطواته على طريق ليس مستويا تماماً لكن يريد الوصول إلى طريق آخر يوصله إلى النجاح، ومن منا لا يريد النجاح في هذه الأيام وفي هذه الحياة؟

لقد أنعم الله تعالى علينا بنعمة عظيمة وهي العقل الذي من خلاله نستطيع التفكير والتدبير للمستقبل الذي أمامنا بكل وضوح وتحد للتعثرات التي تواجهنا ولا يقتصر على ذلك فحسب. إنما بالعزيمة والطموح نحقق ما نريد بإذن الله ، الطموح إذا وجد عند الشخص فإنه يزيده إصراراً وخطوات جريئة نحو المستقبل الذي يفكر فيه ويحلم به كثيراً دون تردد أو تراجع ولو تعثر ذلك الشخص الطموح في طريقه فسوف يعطيه صعوداً لسلم النجاح ليس كل محاولة فشل تعني الهزيمة بل العكس، (الفشل) طريق النجاح ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة كما يقال.

لا يهمنا التعثر ولا نريد جعله وسيلة لهدم طموحاتنا بل لنجعله يزيدنا قوة وصلابة أمام تلك الصعوبات. الطموح شيء جميل للإنسان حين يكون له نظرة ثاقبة لمستقبله وليس فقط للمستقبل فحسب بل لوطنه ومجتمعه لأنه بإنجازاته مهما صغر حجمها فإنها تعود عليه بالفائدة التي تعم الجميع وتزيد الشخص مكانة مرموقة ليصبح عضوا فعالا في المجتمع الذي يريده فيبنيه بأمان ويسير خطوة بخطوة دون تعثر بإذن الله وأخيراً يرسو ذلك القارب في جزيرة الأحلام ومتى وضع ذلك الشخص الطموح قدمه فسيصبح حقيقة وليس حلماً. وتلك التعثرات التي يواجهها سوف يدوِّنها ذكرى في سجل ذكرياته وأيضا يستفيد منها حتى لا يقع مرة أخرى في العثرات .


حقائق عن الفشل :

* الفشل لا يعني أبداً أنك إنسان فاشل!
كلا ! الفشل يعني أنك لم توفق لحد الآن !


* الفشل لا يعني أنك لم تفعل شيئاً !
كلا ! الفشل يعني أنك تعلمت شيئاً جديداً !


* الفشل لا يعني أنك إنسان جاهل !
كلا ! الفشل يعني أنه كانت لديك القدرة الكافية على العمل !


* الفشل لا يعني أنك لن تستطيع الوصول !
كلا ! الفشل يعني أن عليك اختيار طريق آخر للوصول!


* الفشل لا يعني أنك تافه !
كلا ! الفشل يعني أنك لم تصل للكمال بعد !


* الفشل لا يعني أنك أتلفت حياتك!
كلا ! الفشل يعني أن لديك الحجة القوية للبداية من جديد!


* الفشل لا يعني أن عليك الرضوخ والتسليم للواقع !
كلا ! الفشل يعني أن عليك المحاولة والسعي بدون يأس !


كيف تواجه الفشل :

أعتقد أن الفشل ما هو إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح . لذلك يجب أن لا نخشى الفشل بل نستغله ليكون معبرا لنا نحو النجاح . لم ينجح أحد دون أن يتعلم من مدرسة النجاح . وأديسون مخترع الكهرباء قام بـ 1800 محاولة فاشلة قبل أن يحقق إنجازه الرائع . ولم ييأس بعد المحاولات الفاشلة التي كان يعتبرها دروسا تعلم من خلالها قواعد علمية وتعلم منها محاولات لا تؤدي إلى اختراع الكهرباء .

تذكر جيداً : أن الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ، وإذا لم تفشل فلن تجتهدّ ..

الفشل فرص وتجارب ، لا تخف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط ، يقول الاختصاصي النفسي الدكتور غازي أميري أن هناك ثلاث سمات رئيسية تميز الأشخاص الناجحين عن غيرهم من الفاشلين :

أولاً:

أن الأشخاص الناجحين يعترفون بمسؤوليتهم تجاه الأفعال الصادرة منهم. فيما يعزو الفاشلون أسباب مشكلاتهم إلى الآخرين ولا يتورعون عن اختلاق المبررات لإخفاقاتهم . وعلى سبيل المثال فقد يقول طالب ما لأستاذه إنه سوف ينجز عملا معيناً في وقت محدد ثم يخفق في الوفاء بوعده ليلقى باللوم على الظروف، أو يعزو ذلك إلى زميل له بحجة عدم إنجازه للجزء الخاص به من تلك المهمة .
ويوصي الدكتور غازي مثل هذا الشخص بعدم إعطاء أي وعد لأستاذه بإنجاز مهمة ما في وقت محدد، ما لم يكن على استعداد لبذل كل ما في وسعه لإنجاز مثل هذه المهمة . وعلى الشخص الذي يخفق في الوفاء بوعده بضرورة الاستعداد لمواجهة النتائج المترتبة والاعتراف لنفسه و لأستاذه ثم للمحيطين به بمسؤوليته لوحده تجاه عدم إنجاز المهمة التي أوكلت إليه.

ثانياً :

أن الناجحين يتعلمون من أخطائهم بدلاً عن التسليم بها على أنها مجرد علامة من علامات عدم كفايتهم . فيقول الناجح الذي يتعلم من أخطائه: (لن ألدغ من جحر مرتين) . وعلى المرء ضرورة استغلاله لأخطائه باعتبارها نقطة انطلاق في سعيه ليصبح أكثر كفاءة في المرات القادمة.

ثالثاً:

أن الأشخاص الناجحين يتطلعون دوماً إلى البحث عن الأساليب الجديدة المطورة اللازمة لإنجاز الأشياء فيما يتشبث الفاشلون بالعادات القديمة. وعلى المرء أن يتسم بقدرة الإبداع والبحث عن الأساليب اللازمة لإنجاز الأشياء على نحو أفضل حتى يجعل الحياة أكثر سهولة وذات فائدة له و لغيره ولأسرته ..


المرونة مهمة جدا في مواجهة أي فشل ، أتعرفون قصة مرونة الماء ؟!! قصة مرونة الماء رائعة في قدرتها على تخطى أي سد مهما كان ، نبدأ بنزولها من الجبل إلى الأسفل بقوة ولا يعيقها أي تعرجات أوصخور ، قد يعترضها سد عال جدا ولكن قد تتفاداه بأن تمر من فوق السد أو تهده ، وقد تغوص في الأرض مكونة مياه جوفية إلى أن تصل إلى البحر ، فكم من أيام وليال تستغرقه للوصول إلى الهدف ؟!!

لذا فكل إنسان في هذه الدنيا لديه عقل وفكر هائل في حل المشكلات مهما حصل وبقوة الله سيصل ، فيجب أن يكون الإنسان قادر على مواجهة المشاكل أو تفاديها بدون الشعور بأي إحباط أو ضعف ، بأن تتقبل بصدر رحب كل ما ستتيحه لك الحياة من دروس لا حصر لها . فعندما تواجهك مشكلة فواجهها بالمرونة والتغاضي بدلا عن الحسرة والندامة ...اخرج من دائرة التفكير في المشكلة وادخل في دائرة الحل ، وتقبل أي إنسان بالمساندة والمواساة بدلا من النقد والتذمر ، وتقبل الظروف الماضية البائسة بأنها أعطتك درسا في الصبر والصفح ، أي أن الماء لا تعرف الفشل لمرونتها القاهرة للظروف ولا يقدر أي شخص غير الله على أن يوقفها لإصرارها وحماسها وقوتها فلما لا تتعلم يابنى آدم من الماء ؟!!

فائدة الفشل :

الفشل له فوائد جمة قد لا يعيها بعض الناس ويشعرون بالإحباط بصفة مستمرة ، أنا لا أقول اقهروا الإحباط لأن الإنسان مجبول على أن يتفاجأ من هول الصدمة ولكن بالإمكان أن يسترخى ويتفكر ، ومن ثم يراجع أوراقه وأسباب فشله ويستعيد حماسه بدرجة أكبر مما كان في الماضي .

وقد يكون من الأسباب التي أدت للنجاح في حياة الأشخاص الناجحين هي تعرضهم لخبرات ومواقف فاشلة أعطتهم دروس تعينهم على كيفية الوصول إلى الطريق الصحيح ولو بعد حين ، هناك فقط 10% هم الأشخاص الذين يحققون أحلامهم وينجحون حتى ولو بعد تجارب فاشلة المهم جربوا وتعلموا من فشلهم التي كانت بداية الطريق للنجاح ، وقد تصل النسبة إلى 1% من الذين ينجحون في تنفيذ أهدافهم ، والباقي يفشل ولكن لا يجلس مكتوف اليدين بل يحاول أن يرى مخرج آخر أكثر قوة .

الفوائد التي نجنيها من الفشل :

1-أن يكون سببا وحافزا للنجاح لأننا ذقنا مرارة الفشل وتحركنا للحصول على التغير للأفضل .
2-التفكير في معرفة ماهى نقاط الضعف .
3- إثبات للذات في محيطنا الاجتماعي والأسرى .
4- يجعلنا نبحث عن ما يوقف آلامنا وحاجاتنا للاكتفاء المالي والإجتماعى والعاطفي ، لأن الإنسان الذي يشعر بالراحة ليس لديه ما يحفزه للوصول إلى أعلى المراتب .

ماذا يجب عليك لتجاوز الفشل :

1-أولا عدم التفكير في المواقف الفاشلة السابقة بل تدوينها ومن ثم تمزيق الورقة ، و بالتالي تكون قد تخلصت من هذه التجارب .
2-كتابة جميع المميزات التي تتحلى بها عن غيرك والتركيز عليها لمواجهة الحزن وعدم التفكير الفشل الذي مررت به .
3-عدم التركيز على مميزات غيرك والتفرغ على نقاط الضعف التي سببت الفشل وتعديلها في المستقبل ستحصل على نتائج قوية جدا بقوة الله .


و في الختام تذكر أن :

إن الطريق إلى النجاح ملئ بالعقبات فتوقع أن تفشل ، وتقبل ذلك بل ورحب به واعتبر أن كل فكرة لن تنجح معك كخطوة تقربك أكثر من الإجابة التي تتحدث عنها ، هذا يعطيك الحرية بأن تخاطر إذ أنك لن تتراجع لخوفك من الفشل . و تأكد تماما أكثر الناجحين هم من عانوا في أول حياتهم من الفشل

موقع طريق الدعوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اجعل فشلك بداية نجاحك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ربيع الحياة  :: اقسام عامة :: منتدى الشريعة الاسلامية-
انتقل الى: