منتدى ربيع الحياة


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة البوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الخطر الحقيقي في نظر الكافرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يّآسًـمِيّنة الَبّسًـتُان
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3790
نقاط نقاط : 2147478662
السٌّمعَة : 46
تاريخ التسجيل : 17/01/2010
العمر : 17

مُساهمةموضوع: الخطر الحقيقي في نظر الكافرين   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 4:34 pm

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الخطر الحقيقي في نظر الكافرين

ايّها المسلمون

يقول لورنس براون :" كنّا نخوّف بالخطر اليهودي والخطر الأصفر، خطر الصّين واليابان، والخطر البلشفيّ .
إلاّ أنّ هذا التخوّف كلّه لم نجده كما تخيلناه وقيل لنا. فاليهود أصدقائنا، واليهودية قريبة من النصرانيّة
وموسى وعيسى من رسلنا وأنبيائنا، ومن كان عدوّا لليهود فهو من ألدّ اعدائنا ، والمسلمون هم العدوّ
الألدّ لنا والخطر المحدق بنا.

ورأينا أنّ البلاشفة حلفاء لنا أثناء الحرب العالميّة الثانية وأمّا الشعوب الصفراء ، فهناك دول ديمقراطيّة
كبرى تتكفّل بالنهوض لهذا التخوّف ومقارعة تلك الشّعوب.

ولكنّ الخطر الحقيقيّ الذّي يهدّدنا كامن في المسلمين . فالمسلمون لهم قدرة عزّ نظيرها على التوسّع
والانتشار من خلال الجهاد في فتوحاتهم ونشر دينهم ، فيهم حيويّة مدهشة ونشاط متميّز، ودافعيّة قويّة
وقوّة كامنة في صدورهم يمتلكونها ، ألا وهي العقيدة وهي الإسلام. هؤلاء هم السدّ الوحيد في وجه
دخولنا إليهم واستعمار بلادهم ، فهم سرعان ما ينشرون دينهم وحضارتهم وثقافتهم في بلادنا.

أيّها المسلمون

لايستهجن مسلم ولا يستغرب من هذا الحقد الأسود الذّي تطفح به قلوب الكافرين ، فالله عزّ وجل يقول:
وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ (البقرة 12)
ما يستهجن اليوم أيّها المسلمون هو ركون المسلمين للظالمين وسكوتهم على ظلمهم وإذلالهم من
حكّام العرب والمسلمين، الذّين يطبّقون علينا أنظمة الكافرين واخضاع المسلمين لهذه الأنظمة الجائرة
وما فيها من فساد ومفاسد ومنكرات، وما تحمل من ثقافة ملوّثة بالإباحيّة والإلحاد والعلمانيّة.
نستهجن التدمير المتعمّد لأبنائنا وشبابنا من خلال مناهج التعلميم ووسائل التربية من أندية ومسارح
ومتنزّهات ، وشاليهات وأفلام وسيدهات.

أيّها المسلمون

يقول صلّى الله عليه وسلّم : " لتنقضنّ عرى الاسلام عروة عروة ، فكلّما انتقضت عروة تشبّث النّاس
بالتّي تليها، فأوّلهن نقضا الحكم وآخرهنّ الصلاة. :
العروة هي الرّباط المتين وتنقض العروة أي تفكّ وتحلّ.

وأوّل رباط نقضه الكافر وتآمر عليه هو عروة دولة الخلافة التّي هي أسّ الإسلام وحامية العقيدة
وراعية المسلمين وحصنهم الحصين . فقد تمكّن المجرم مصطفى كمال في غفلة من المسلمين أن يهدم
دولة الخلافة بالتعاون مع الانجليز ويهود الدونما ولفيف من رجالات العرب والترك، وبهذا النقض والهدم
غابت الأحكام الشرعيّة عن التطبيق وشوّهت ثقافة المسلمين وحضارتهم ونفي سلطان المسلمين وفرضوا
الأنظمة العلمانيّة البحتة وأبطلوا التعليم بالعربيّة وحاربوا الوعّاظ والمرشدين وحتّى الصّلاة في مساجد
المسلمين.

أيّها المسلمون

ومن يومها ، يوم هدم خلافة المسلمين والمسلمون يستعمرهم ويستدمرهم الكافر المستعمر وينهب
خيرات بلادهم ويعمل فيهم القمع والتنكليل ويغرس بهم الفرقة والضّياع والجهل إضافة إلى مفاهيم ساقطة
من قوميّةو ووطنيّة وديمقراطيّة وعروبة .
ساءت حياتم وسارت حياتهم حياة نفعيّة ، حريصين على المنافع والمصالح حتّى التصقوا بالأرض وحبّ
الدّراهم والدّنانير ، تاركين عقيدتهم يعبث بها الكافرون والظلاميّون المنافقون ممّا يسمّى بعلماء المسلمين
ومفكّريهم والمنظّرين لهم. فعاش المسلمون حياة الذلّ والتمزّق والضّياع والاقتلال ، فاحتلّت معظم
بلادهم وقسّمت دولة خلافتهم بين الكافرين ، فجعلت مخصّصة تحت الانتدابات الأوربيّة .

أيّها المسلمون
وأخر عرى الاسلام نقضا هي الصّلاة، من خلال مطويّات ونشرات وأوراد وكتابات خاصّة بالفتاوي
والمغيّبة ممّا انسى المسلمين ما هو أعظم عن عمد وقصد كأحكام الحدود والعلاقات وأحكام المعاملات
وحكم الجهاد وبناء الدّولة، يعتمدون في طعامهم وكسائهم وشرابهم وصناعتهم على أعدائهم من
الكافرين.

أيّها المسلمون
لاحلّ لنا ولا خلاص لنا إلاّ بعودة الإسلام، إلاّ بإستئناف الحياة الاسلامية في دولة الخلافة ، دولة راشدة
على منهاج النبوّة وبقيادة سلطان المسلمين وإمامهم الذّي ذراريهم ويتّقي المسلمون به ويقودهم
للجهاد في سبيل الله ولإعلاء كلمة الله .
فإعملوا أيّها المسلمون مع جند الخلافة الذّين يبذلون جهدهم ودمائهم وراحتهم في سبيل عودة
هذا الفرض العظيم الذّي كلّ المسلمين وكلّ البشريّة بأمسّ الحاجة إليه . فاعملوا أيّها المسلمون مع
العالمين لهذا الهدف العظيم . وإنّ غدا لناظره قريب وإنّ نصر الله لآت بإذن الله تعالى ز

والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الخطر الحقيقي في نظر الكافرين   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:25 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخطر الحقيقي في نظر الكافرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ربيع الحياة  :: اقسام عامة :: منتدى النقاش الحر-
انتقل الى: